أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم . لكم يشرفنا انضمامك إلينا وذلك بالضغط على زر التسجيل .
مرحبا بك في أحلى منتدى** منتدى أحلام الورد **


 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 النظافة والجمال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ريماس
عضو متألق
عضو متألق
avatar

الجنس : انثى
عدد المشاركات : 207
تاريخ التسجيل : 28/08/2009
الدولة : السعودية
العمل : طالبة

.
ساعتي:

مُساهمةموضوع: النظافة والجمال   الجمعة يناير 22, 2010 1:57 pm

النظافة والجمال ( بتصرف )
تلَمّحتُ على خلق كثير من الناس إهمال أبدانهم , فمنهم من لا يُنَظّف فمه بالخلال بعد الأكل .
ومنهم من لا يُنَقّي يديه في غسلها من الزهم , ومنهم من لا يكاد يَسْتاك , وفيهم من لا يكتحل , وفيهم من لا يُراعي الإبط إلى غير ذلك , فيعود هذا الإهمال بالخلل في الدين والدنيا .
أما الدين فإنه قد أمر المؤمن بالتنظّف والاغتسال للجمعة لأجل اجتماعه بالناس , ونهى عن دخول المسجد إذا أكل الثوم , وأمر الشرع بتنقية البراجم . وقَصّ الأظفار ,والسواك ,والاستحداد , وغير ذلك من الآداب .
فإذا أهمل ذلك ترَك مَسنون الشرع , وربما تعدّى بعض ذلك إلى فساد العبادة , مثل أن يُهمل أظفاره فيجمع تحته الوسخ المانع للماء في الوضوء أن يَصِل .
وأما الدنيا فإني رأيت جماعة من المُهمِلِين أنفُسَهم, يتقدّمون إلى السِّرار .
والغفلة التي أوجبت إهمالهم أنفسهم, أوجبت جهلهم بالأذى الحادث عنهم.
فإذا أخذوا في مناجاة السر, لم يمكن أن أصدف عنهم لأنهم يقصدون السر, فألقى الشدائد من ريح أفواههم.
ولعلّ أكثرهم من وقت انتباههم ما أمَرَّ إصبعه على أسنانه.
ثم يوجب مثل هذا نفور المرأة , وقد لا تَستَحسِن ذِكرَ ذلك للرجل , فيُثمرُ ذلك التفاتها عنه .
وقد كان ابن عبّاس رضي الله عنهما يقول: إني لأحبّ أن أتزيّن للمرأة , كما أحبّ أن تتزيّن لي .
وفي الناس من يقول: هذا تصنّع .
وليس بشيء, فإنّ الله تعالى زيّنَنا لمّا خَلَقَنا. لأنّ للعين حظاً في النظر, ومن تأمل أهداب العين والحاجبين. وحُسن ترتيب الخِلْقة عَلِم أن الله زيّنَ الآدمي.
وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم أنظفّ الناس وأطيب الناس, وفي الحديث عنه صلى الله عليه وسلم, يرفع يديه حتى تبين عفرة إبطيه, وكان ساقه ربما انكشفت فكأنها جمارة .
وكان لا يُفارقه السِّواك, وكان يَكره أن يُشَمّ منه ريحٌ ليست طيبة .
وفي حديث أنس الصحيح : ما شانه الله ببيضاء .
وقد قالت الحكماء : من نظّف ثوبه قلَّ همّه , ومن طاب ريحه زاد عقله .
وقال عليه الصلاة والسلام لأصحابه : " مالكم تدخلون عليّ قلحاً استاكوا " .
وقد فُضّلت الصلاة بالسّواك , على الصلاة بغير سِواك , فالمتنظّف ينعم نفسه ويرفع منها قدرها .
وقد قال الحكماء : من طال ظُفرُه قَصٌرَت يده , ثمّ إنه يَقرُب من قلوب الخلق وتُحبّه النفوس , لنظافته وطيبه .
وقد كان صلى الله عليه وسلم يُحبّ الطيب .
ثمّ إنه يؤنس الزوجة بتلك الحال . فإنّ النساء شقائق الرجال , فكما أنه يَكره الشيء منها فكذلك هي تكرهه , وربما صبر هو على ما يكره وهي لا تصبر .
وقد رأيت جماعة يزعمون أنّهم زُهّاد وهم من أقذر الناس , وذلك أنهم ما قوَّمَهم العلم .
وأما ما يُحكى عن داود الطائي : أنه قيل له لو سَرّحت لحيتك , فقال : إنّي عنها مشغول , فهذا قول معتذر عن العمل بالسنة , والإخبار عن غيبته عن نفسه بشدة خوفه من الآخرة , ولو كان مُفيقاً لذلك لم يتركه , فلا يُحتَجّ بحال المغلوبين .
ومن تأمل خصائص الرسول صلى الله عليه سلم رأى كاملاً في العلم والعمل . فبه يكون الاقتداء وهو الحجة على الخلق .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
mohamedmilim
المدير العام
المدير العام


الجنس : ذكر
عدد المشاركات : 1114
تاريخ التسجيل : 09/08/2009
الدولة : الجزائر
العمل : طالب

.
ساعتي:

مُساهمةموضوع: رد: النظافة والجمال   الجمعة يناير 22, 2010 9:10 pm

النظافة من الايمان والوسخ من الشيطان

موضوع جميل جدا بارك الله فيك




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابوالبراء2009
نائب المدير
نائب المدير
avatar

الجنس : ذكر
عدد المشاركات : 121
تاريخ التسجيل : 08/10/2009
الدولة : فلسطين
العمل : طالب

.
ساعتي:

مُساهمةموضوع: رد: النظافة والجمال   الأربعاء يناير 27, 2010 3:17 pm

السلام عليكم
مسألة: من الواضح أن النظافة نوعان:

1: نظافة مادية ترتبط بالحياة المادية والجسمية، كالمأكل والمشرب والمسكن والمنكح والشارع ووسائل النقل وغيرها من الماديات.

2: ونظافة معنوية ترتبط بالحياة المعنوية والروحية، كسلامة الروح، وطهارة القلب، وصفاء النفس، وغير ذلك من المعنويات.

أما النظافة المادية: فهي شرعاً عبارة عن توجيه الإسلام للانسان في نقاء جسده، وطعامه، وشرابه، ومجلسه، وأثاثه، من الأوساخ والأقذار والنجاسات، وهكذا بالنسبة إلى سائر ما يرتبط به من المسكن والمعمل وما أشبه
وأما النظافة المعنوية: فهي شرعاً عبارة عن توجيه الإسلام للإنسان في نقاء القلب، وصفاء النفس، ونزاهة الروح من فساد النية والكبر والحسد والحقد والأنانية والرياء وسوء الظن والشح والجبن والخرق وغير ذلك،
تقبل مرورى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
النظافة والجمال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتديات أحلام الورد :: المنتديات العامة :: الأمور العامة-
انتقل الى: