أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم . لكم يشرفنا انضمامك إلينا وذلك بالضغط على زر التسجيل .
مرحبا بك في أحلى منتدى** منتدى أحلام الورد **


 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الرد على شبهة الاختلاط في الطواف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شاهت
عضو جديد
عضو جديد
avatar

الجنس : ذكر
عدد المشاركات : 48
تاريخ التسجيل : 08/12/2009
الدولة : مملكة الحب
العمل : الكمبيوتر والانترنت

.
ساعتي:

مُساهمةموضوع: الرد على شبهة الاختلاط في الطواف   الإثنين ديسمبر 28, 2009 5:55 pm

الرد على شبهة الاختلاط في الطواف
سُئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح ابن عثيمين -رحمه الله-:
بعض الناس يُفَلسِفُون قضيَّة الاختلاط! ويَستَدلُّون على أنه جائز ومباح: بالاختلاط الموجود في الطواف في المسجد الحرام، وكذلك ما جاء وورد عن بعض مجالس النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- أنها يُفهم منها أنها كانت مختلطة بين النساء والرجال؛ لقوله تعالى: ﴿وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ﴾؛ فكيف الجواب عن ذلك؟
فأجاب فضيلته بقوله:
الجواب عن هذا أن نقول:
إن النصوص تنقسم إلى قسمين: محكمة، ومتشابه.
وطريق الراسخين في العلم: أن يَحمِلوا المتشابه على المحكم؛ لِيكون النص كله محكمًا.
فإذا وَجَدنا نصوصًا تدل على أن الشريعة الإسلامية تُحَبِّذُ على ابتعاد النساء عن الرجال؛ فالنصوص الأخرى (التي تكون فيها إشارة إلى اختلاط النساء والرجال): تكون من المتشابه.
وتُحمَل على قضايا مُعَيَّنة خاصة لا يَحصُل فيها مفسدة.
ومعلوم أنه لا يُمكِن أن يُعزل النساء عن الرجال في الطواف؛ لأنك إن عزلت النساء عن الرجال في الطواف في الزمان؛ صار في هذا إشكال.
لو قُلتَ -مثلا-: في النهار للنساء، وفي الليل للرجال، أو في الليل للنساء، وفي النهار للرجال؛ أشكل على الناس، النساء لَهُنَّ محارم.
فكيف يصنع محرم المرأة إذا قيل: «لا تطوف امرأتك إلا في الليل» وهو يريد أن يسافر مثلا؟ ماذا يصنع؟
ثم عند انتهاء الوقت سوف يَقدُم الرجال، والنساء يخرجن؛ فيحصل بذلك اختلاط.
وإن فَصَلْنا بينهن وبين الرجال في المكان؛ وقُلْنا «الكعبة للنساء، والخارج البعيد للكعبة للرجال»، «أو بالعكس»؛ فلابد من الاختلاط.
فالاختلاط في الطواف ضرورة لابد منه، ولكن يَبعُدُ كل البعد أَنَّ أَحَدًا من الناس يفتتن في هذه الحال، هذا بعيد جدًا، وذلك لأن المقام مقام عبادة، ولا يمكن لأحد أن يخطر بباله فتنة في هذه الحال إلا من أزاغ الله قلبه -والعياذ بالله-!!
ومَن أزاغ الله قلبه؛ فلا حول ولا قوة إلا بالله.
[مجموع فتاوى ورسائل الشيخ ابن عثيمين (24/ 102-104، جمع السليمان، س1646]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
omar
عضو رائع
عضو رائع
avatar

الجنس : ذكر
عدد المشاركات : 296
تاريخ التسجيل : 06/09/2009
الدولة : الجزائر
العمل : طالب

.
ساعتي:

مُساهمةموضوع: رد: الرد على شبهة الاختلاط في الطواف   الإثنين ديسمبر 28, 2009 9:20 pm

سبحان الله

موضوع رائع جدا و معلومات رائعة جزاك الله خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
mohamedmilim
المدير العام
المدير العام


الجنس : ذكر
عدد المشاركات : 1114
تاريخ التسجيل : 09/08/2009
الدولة : الجزائر
العمل : طالب

.
ساعتي:

مُساهمةموضوع: رد: الرد على شبهة الاختلاط في الطواف   الأحد يناير 03, 2010 9:32 pm

شكرا على المعلومة المفيدة جدا بارك الله فيك






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حلم خارج النطاق
عضو مهم
عضو مهم
avatar

الجنس : انثى
عدد المشاركات : 442
تاريخ التسجيل : 28/11/2009
الدولة : قطر
العمل : موظفة

.
ساعتي:

مُساهمةموضوع: رد: الرد على شبهة الاختلاط في الطواف   الجمعة يناير 08, 2010 11:56 pm

وإن فَصَلْنا بينهن وبين الرجال في المكان؛ وقُلْنا «الكعبة للنساء، والخارج البعيد للكعبة للرجال»، «أو بالعكس»؛ فلابد من الاختلاط.
فالاختلاط في الطواف ضرورة لابد منه، ولكن يَبعُدُ كل البعد أَنَّ أَحَدًا من الناس يفتتن في هذه الحال، هذا بعيد جدًا، وذلك لأن المقام مقام عبادة، ولا يمكن لأحد أن يخطر بباله فتنة في هذه الحال إلا من أزاغ الله قلبه -والعياذ بالله-!!
شكرا على الموضوع الهام
جزاكم الله خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الرد على شبهة الاختلاط في الطواف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتديات أحلام الورد :: منتديات إسلامية :: الدين الإسلامي-
انتقل الى: